JavaScript is not enabled!...Please enable javascript in your browser

جافا سكريبت غير ممكن! ... الرجاء تفعيل الجافا سكريبت في متصفحك.

recent
اخبار تهمك
الصفحة الرئيسية

تعرف أكثر عن مرض الحزام الناري وكيف تتجنب الإصابة به

 


 
مرض الحزام الناري، المعروف أيضًا باسم الهربس النطاقي (Herpes Zoster)، هو عدوى فيروسية يسبب ظهور طفح جلدي مؤلم وحكة على شكل حزام يلتف حول الجسم. يحدث هذا المرض نتيجة لنشاط فيروس الحوض النطاقي (Varicella-Zoster)، وهو نفس الفيروس المسؤول عن الجدريّة.

تظهر أعراض مرض الحزام الناري عادة في شكل طفح جلدي مؤلم وحبيبات متعرجة على شكل حزام. يمكن أن يصاحب الطفح الجلدي ألمًا حادًا أو مزمنًا وحكة شديدة. قد يشعر المصابون بأعراض عامة مثل الحمى، والصداع، والتعب.

عادةً، يكون لدى الأشخاص الذين تعرضوا للجدري في السابق أكبر فرصة للإصابة بمرض الحزام الناري، حيث يبقى فيروس الحوض النطاقي في الجسم بعد انتهاء الجدري ويمكن أن يعاود النشاط في وقت لاحق في الحياة.


الاعراض التي يبدا فيه هذا الفايروس:

يظهر عادة في الجانب الواحد من الجسم، وتشمل ما يلي:

طفح جلدي: يتميز مرض الحزام الناري بظهور طفح جلدي مؤلم وحكة على شكل حزام أو خط يلتف حول الجسم في الجانب الواحد. يمكن أن يكون الطفح عبارة عن حبيبات متعرجة أو فقاعات مملوءة بالسوائل التي تنضج وتشكل قروحًا قبل أن تجف وتتشكل قشور.

ألم: قد يعاني المصابون بمرض الحزام الناري من ألم حاد أو مزمن في المنطقة التي يظهر فيها الطفح الجلدي. يمكن أن يكون الألم حادًا ومصاحبًا للحكة والحساسية.

حكة: تعتبر الحكة من أعراض مرض الحزام الناري الشائعة. يمكن أن تكون الحكة شديدة ومزعجة وتسبب احتقانًا لدى المريض.

الأعراض العامة: قد تصاحب مرض الحزام الناري أعراضًا عامة مثل الحمى المعتدلة، والصداع، والتعب الشديد. قد يشعر المرضى أيضًا بآلام عضلية وتعب عام.


الأسباب المؤدية لهذا الفايروس:

ضعف الجهاز المناعي: يلعب الجهاز المناعي دورًا هامًا في منع تفشي فيروسات الهربس، بما في ذلك فيروس الحوض النطاقي. عندما يكون الجهاز المناعي ضعيفًا نتيجة للشيخوخة، أو الإصابة بأمراض مزمنة، أو استخدام بعض الأدوية المثبطة للمناعة، يمكن أن يحدث إعادة تنشيط الفيروس وظهور مرض الحزام الناري.

العمر المتقدم: يعتبر التقدم في العمر عاملًا خطرًا لمرض الحزام الناري. فعندما يتقدم الشخص في العمر، يصبح نظامه المناعي أقل فعالية في مكافحة العدوى ومنع إعادة تنشيط الفيروس.

التوتر والضغط النفسي: يعتقد أن التوتر النفسي والضغط الناتج عنه قد يزيد من احتمالية إصابة الفرد بمرض الحزام الناري. يعتبر التوتر عاملًا منبهًا للفيروس ويمكن أن يؤدي إلى ضعف الجهاز المناعي وإعادة تنشيط الفيروس.

الإصابة السابقة بالجدري: إذا كنت قد تعرضت للجدري في السابق، فإن الفيروس يبقى في الجسم بشكل غير نشط ويمكن أن يعاود النشاط لاحقًا في شكل مرض الحزام الناري.


وهناك بعض الطرق لتجنب الإصابة به:

مرض الحزام الناري يُسببه فيروس الهربس زوستر (Varicella-zoster virus)، وهو نفس الفيروس الذي يسبب الجدريّة. وللوقاية من الإصابة بمرض الحزام الناري، يوجد تطعيم متاح يعرف بتطعيم الهربس الزوستر. يعطى هذا التطعيم للأشخاص الذين لم يتم تطعيمهم سابقًا ولم يصابوا بالجدريّة.

تطعيم الهربس الزوستر يحتوي على جرعة مضاعفة من اللقاح الذي يُستخدم في تطعيم الجدريّة. يُنصح عادةً بتلقي جرعتين من التطعيم، مع فترة فاصلة بينهما. يؤدي التطعيم إلى تعزيز مناعة الجسم ضد الفيروس ويقلل من خطر الإصابة بمرض الحزام الناري.


author-img

&عولمة الأضواء&

تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق
      الاسمبريد إلكترونيرسالة